المنطقة المانحة في عملية زراعة الشعر

المنطقة المانحة في عملية زراعة الشعر

المنطقة المانحة في عملية زراعة الشعر

المنطقة المانحة هي شرط مهم جداً في زراعة الشعر ، ومن دون منطقة مانحة ذات كثافة جيدة لا يمكن إجراء عملية زراعة الشعر . وهي المناطق التي توفر الشعر وجذور الشعر التي سيتم زراعتها في مناطق الصلع لدى المريض.
وهي الجزء الخلفي من الرأس وجانبيه الايمن والايسر ، حيث لا تتأثر بهرمون الأندروجين المسبب للصلع الذكوري. و الشعر في تلك المناطق لا يتساقط، بل ينمو بشكل دائم. لذا؛ حين يتم زرع الشعر المأخوذ من تلك المناطق فإنه يتابع نموه بشكل طبيعي ودائم في موقعه الجديد.

المنطقة المانحة في تقنية الاقتطاف والشريحة

في تقنية الاقتطاف لا توجد أي ندبة، حيث يتم استخراج وازالة جذور الشعر بشكل منفرد، واحدة واحدة بواسطة جهاز ميكروموتور ذو رؤوس دقيقة .

حلاقة المنطقة المانحة قبل عملية زراعة الشعر

إن حلاقة الشعر من الأمور الواجب القيام بها قبل عملية زراعة الشعر . ولكنها عائدة إلى رغبة المريض حيث يمكن حلاقة الشعر فقط في الأماكن التي ستزال منها جذور الشعر . لكن أغلب ومعظم المرضى يرغبون بحلاقة الشعر كاملاً، وذلك أفضل أيضاً للطبيب ليتمكن من الاستئصال و زراعة الشعر بشكل أفضل .

هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة بعد عملية زراعة الشعر

أثناء عملية زراعة الشعر يتم إزالة جذور شعر صحية وسليمة، والتي تحتوي على أكثر من شعرة ( اثنتان إلى أربع في البصيلة الواحدة ) وذلك لتحقيق كثافة أكبر أثناء الزراعة وتضحية أقل في المنطقة المانحة . لأن الجذور تزال بالكامل، لذا فمن غير الممكن أن تعود بالنمو مرة اخرى. ولكن تغطى الفراغات بالشعر المجاور لها.

المنطقة المانحة بعد الزراعة

بعد الانتهاء من الاقتطاف يتم تعقيم المنطقة المانحة وتضميدها جيداً لتفادي حدوث عدوى أو نزيف بسبب العوامل الخارجية أو اي اثار جانبية أخرى. كما يتم تزويد المريض بأدوية مضادة للعدوى والألم بعد العملية (في حال شعوره بالألم أو الحكة في هذه المنطقة بعد انتهاء مفعول المخدر) . يتم إزالة الضماد في اليوم التالي للعملية وبعدها يبدأ غسل المنطقة المانحة بشكل طبي ليتم التخلص من القشور والتجلطات الدموية في تلك المناطق، والتي من شأنها الاختفاء بعد اسبوعين .

المنطقة المانحة ضعيفة

في بعض الأحيان تكون المناطق المانحة لا تحتوي على القدر الكافي من الجذور، وتكون فيها الكثافة قليلة، أو قد تكون الجذور فيها تحتوي على شعرة واحدة فقط، ويكون الشعر ناعماً ورقيقاً جداً. ففي حال رغبة المريض بإجراء عملية زراعة شعر ثانية فإنه من غير الممكن اقتطاف جذور أكثر. وفي هذه الحالة على المريض أن يتقبل الواقع ويتأقلم معه، لأنه إن قام بالمغامرة واجراء العملية قد يواجه نتائج عكسية كتغطية منطقة على حساب منطقة أخرى . لذا دائماً يفضل استشارة الطبيب المختص لمعرفة فيما كانت المناطق المانحة لديه تتميز بالكثافة الكافية قبل اجراء العملية.

لا يوجد تعليقات

اضف تعليقاً