زراعة الشعر بتقنية السفير

زراعة الشعر في تركيا

زراعة الشعر بتقنية السفير

زراعة الشعر بتقنية السفير في تركيا والتقنيات الحديثة الأخرى في علاج الشعر الخفيف والصلع.

إن كان الصلع هو أحد مشاكلك المؤرقة وتبحث عن الحل النهائي والدائم لهذه المشكلة، فعمليّة زراعة الشعر هي الحل الأمثل والنهائي لك.

إنّ كثرة الخيارات المتوفرة اليوم تجعل من الشخص يتردد في اختيار المكان وكذلك تقنية زراعة الشعر التي سوف تعطي النتيجة المثلى. فهل تركيا هي المكان الأفضل من حيث التكلفة والنتيجة، وما هو أفضل مركز تستطيع أن تختاره.

العديد من التساؤلات يحتاج المريض إلى معرفتها قبل اتخاذ قراره بإجراء عملية زراعة الشعر، وسوف نقوم في مركز كاميليا كلينك في تركيا بالإجابة عليها، لتكون قادراً على اختيار الأفضل لك:

نبدأ أولاً بتعريف عمليّة زرعة الشعر وما هي؟ إنّ عمليّة زراعة الشعر تعتبر أحد العمليات التجميليّة التي لا تعتبر مثيرة للقلق، حيث تعتمد في فكرتها على نقل بصيلات الشعر السليمة من المناطق المانحة التي تكون بحالة جيدة ولا تعاني من الصلع أو تساقط الشعر (وتكون في أغلب الأحيان من مؤخرة وجانبي فروة الرأس) إلى المناطق التي تعاني من الصلع والتي تسمى بالمنطقة المستقبلة.

ويتم نقل هذه البصيلات بعدة طرق مثل زراعة الشعر بتقنية السفير التي سنتحدث عنها هنا و تقنية الاقتطاف الالترا سليت هي الأخرى احدى أحدث وأهم تقنيات زرع الشعر، فلنبدأ بشرح زراعة الشعر بتقنية السفير في تركيا

زراعة الشعر بتقنية السفير Sapphire:

تعرف تقنية السفير Sapphire طبياً بتقنية FUE Sapphire فهي تقوم على مبدأ اقتطاف البُصيلات مثل طريقة الاقتطاف التقليدي، ولكن في تقنية السفير وعند فتح الشقوق فإنّه لا يتم استخدام أدوات جراحيّة، وعوضاً عنها يتم استخدام أداة السفير وهي أداة ذات رؤوس حادة مصنوعة من حجر الـ “سفير” وهو من الأحجار الكريمة كالياقوت، ويدخل في تكونيه معدن “الكورندوم”، فهو حجر نادر شديد الحدة والصلابة.

ومع شدة صلابته فإنّ الحجر يبدو مناسباُ لفتح ثقوب بطريقة سريعة، كما أنه لا يسبب أي تهيّج لفروة الرأس أو لزراعة شعر الوجه. لذلك فإن زرع الشعر سفير مناسب دون الخوف من ترك أي أثر.

لذا أصبحت العديد من المراكز تعتمد على زراعة الشعر بتقنية السفير في تركيا ، فلقد أثبتت تقنية السفير SAPPHIRE جدارتها في زراعة أكبر عدد من بصيلات الشعر بأقل أعراض جانبية ممكنة.

في مركز كاميليا كلينك لـ زراعة الشعر في تركيا يتم اعتماد هذه الطريقة للحالات التي تحتاج إلى زراعة عدد كبير من البصيلات، اذ بالإمكان من خلال زراعة الشعر بتقنية السفير زرع اكثر من 5000 بصيلة شعر في جلسة واحدة، (طبعاً بعد التأكد من قوة المنطقة المانحة لدى المريض)، وهو ما لم تستطع تقنيات كثيرة على فعله في جلسة واحدة.

إذاً، فميزات زراعة الشعر بتقنية السفير في تركيا:

إنّ زرع الشعر سفير يتميّز بعدة أمور تجعله مفضّلاً لمثل هكذا عمليات:

  • يقوم حجر السفير Sapphire بفتح الشقوق باتجاهات مناسبة لاتجاه نمو الشعر.
  • يساعد في زراعة عدد كبير من بصيلات في جلسة واحدة حيث تصل حتى 7000 بصيل، تماماً كتقنية البيركوتان.
  • يعتبر بالغ الدقة لذا يستطيع عمل شقوق صغيرة للغاية.
  • المادة المكونة للحجر الكريم لا تسبب أي تهيج أو حساسيّة في مكان الزراعة.
  • يساعد في تسارع تعافي الأنسجة بعد فتح الشقوق، من خلال تحفيزه للكولاجين بمكان فتح القنوات.

لذا نستطيع القول أنّ زراعة الشعر بتقنية السفير في تركيا ليست تقنية مختلفة كليّاً، إنما هي طريقة تساعد على فتح شقوق أكثر دقة وأقل حجماً، مما يساعد على زرع عدد بصيلات أكبر.

طريقة زراعة الشعر بتقنية السفير:

بدايةً قبل إجراء عملية زراعة الشعر مهما كانت الطريقة المتبعة، يجب أولاً الخضوع لفحص متكامل، يتم التعرف فيها مع الطبيب المختص على القياسات الحيويّة وتاريخ المريض مع أي أمراض مزمنة، للبدء في إعداد المريض لعمليّة الزراعة.

  • كمراحل العملية وكأي طريقة في زراعة الشعر؛ يتم رسم خط المنطقة المانحة للشعر وتخديرها.
  • ومن ثم اقتطاف البصيلات منها. ليضعها الأخصائيون بمحلول خاص إلى حين زراعة هذه البصيلات مرة أخرى في المنطقة المستقبلة.
  • الخطوة التالية يتم فيها تخدير المنطقة المستقبلة للبصيلات المقتطفة وتخديرها بشكل جزئي ايضا
  • يقوم الأطباء بفتح القنوات في المنطقة المستقبلة عبر تقنية السفير Sapphire الأكثر دقة. لذلك تصنف هذه التقنية ضمن قائمة زراعة الشعر بالاقتطاف الدقيق، ومن خلالها سيتم فتح اكبر عدد من الثقوب بالجلسة الواحدة.
  • بعدها ستزرع البصيلات المأخوذة بمنطقة الصلع وتغطيتها بشكل كامل.
  • عند انتهاء عمليّة زراعة الشعر بتقنية السفير سوف يلاحظ المريض أنّ مكان زرع الشعر سفير لا تبرز منه أيّة شقوق أو أماكن فارغة من البصيلات، كما ستلتئم الجروح بصورة أسرع، حيث ومع انقضاء الأسبوع الأول لن يبقى أي أثر لزراعة الشعر.

مقارنة بين تقنية السفير Sapphire وتقنية DHI في زراعة الشعر:

أولاً من حيث الآثار والندوب فالتقنيتان لا تخلفان أي جروح أو ندوب تذكر.

وقت العملية في تقنية DHI باستخدام أقلام تشوي تبلغ حوالي 10 ساعات، أما وقت عملية زراعة الشعر بتقنية السفير تبلغ حوالي 7 ساعات.

زراعة الشعر بدون حلاقة ممكنة في تقنية أقلام تشوي كما هي ممكنة في تقنية السفير.

من حيث الكثافة فـ زراعة الشعر بتقنية السفير تعطي نتائج عالية اكثر في كثافة الشعر، ففي تقنية DHI من الممكن زراعة حتى 3000 بصيلة بالجلسة الواحدة، أما زراعة الشعر بتقنيّة السفير فمن الممكن الوصول إلى 7000 بصيلة بالجلسة.

شيئًا فشيئًا وبشكل تدريجي تطورت عمليات زرع الشعر في تركيا بشكل ملحوظ، وقلّت معها مخاطر زراعة الشعر وذلك بفضل هذه التقنيات الحديثة والآمنة، والتي تلعب دوراً أساسياً في نجاح العمليّة.

ونكرر بأن نجاح زراعة الشعر في تركيا يعتمد بشكل عام على عاملين اساسين:

الأول: مدى خبرة الطبيب الذي يقوم بالجراحة، ومصداقيته بعدم إجراء أي عملية إن كان المريض ما زال يعاني من تساقط الشعر.

الثاني: التقنية والأدوات التي يستخدمها طبيب زراعة الشعر أثناء العمليّة.

بمركز كاميليا كلينك وبفروعه الأربعة في اسطنبول يسعى فريقنا لتوفير أفضل استشارة ممكنة لصالح المريض، كما تتوفّر لدى المركز أحدث التجهيزات في عمليات زراعة الشعر في تركيا، ومنها زراعة الشعر بتقنية السفير Sapphire التي تعتبر إحدى التقنيات الرائدة في هذا المجال حول العالم.

2 تعليقان

  1. Avatar
    عواطف
    أبريل 18, 2018

    مرحبا
    انا سيده وارغب بزراعه مقدمة الراس الغرّه
    ممكن اعرف كم احتاج من وقت في تركيا علما باني البس حجاب هل هذا يشكل اي ضرر او احتياطات اضافيه
    ارجو التوضيح باسهاب وشكرا

    • Avatar
      أبريل 18, 2018

      اهلا بحضرتك سيدتي الكريمة،
      هل بالامكان التواصل مع الأخصائية راما على الواتس على الرقم: 00905444488340 لتفيدك في هذا الموضوع بشكل موسع اكثر، كما يمكنك ارسال الصور لها لمعاينتها مجانا لمعرفة عدد البصيلات اللازمة للزرع والتقنية المناسبة تبعا للحالة
      نتشرف بحضرتك

اضف تعليقاً

Your email address will not be published.